نظمت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري يوم 23 ماي 2017 بالرباط، لقاءا تواصليا بين مهنيي الصحة والإعلام السمعي البصري، بحضور ممثلين عن القطاعات الوزارية والمؤسسات الوطنية المعنية ومعاهد التكوين الإعلامي وخبراء في المجال، حول موضوع "من أجل تطوير إعلام صحي في خدمة تثقيف وتوعية المواطن(ة)".

وقد تميز اللقاء بمداخلات ركزت جميعها على الارتباط الوثيق للبرامج الصحية بمبدأ الحرية والمسؤولية وبسؤالي الجودة والقيم الحقوقية، وذلك من خلال ثلاثة محاور أساسية: أولا، المواصفات المطلوبة من حيث الأهلية والشرعية في القائمين بوظيفة التثقيف والتوعية الصحية في وسائل الإعلام، ثانيا، الضوابط الأخلاقية التي يتعين أن تحكم مضامين البرامج الصحية، ثالثا، سبل وآليات التعامل والشراكات بين كل الأطراف المعنية لضمان إعلام صحي يضع المواطن في مركز المعادلة.

وقد خلص اللقاء إلى تقديم مجموعة من الاقتراحات والتوصيات التي تأتي لتعزيز السياق التراكمي الممتد في الزمن، الذي دشنته الهيأة العليا بهذا الخصوص. حيث سيتم استثمارها في إثراء الصياغة النهائية لمشروع التوصية التي اعتمدها المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري في موضوع "الإعلام والصحة "، وفي إصدار دليلي بيداغوجي في الموضوع، بناء على المقتضيات القانونية كما تم تعديلها مؤخرا، واعتمادا على الدراسات التي أنجزتها المؤسسة في الموضوع وعلى الممارسة التقنينية التي أنتجت قرارات في الموضوع.

تحميــــل